slide 11
slide 10
slide 9
slide 8
slide 7
slide 6
slide 5
slide 4
slide 3
slide 2
slide 1
Logo
Logo

ورشة عمل مسلسل ملوك الشمس والظل


ورشة عمل مسلسل ملوك الشمس والظل

 الاحتفاء بسنار كعاصمة للثقافة الإسلامية يشكل تحدي كبير للقائمين على الأمر، إذ أن استعادة نموذج سنار التاريخي محاط بالكثير من المصاحب أدناها ضعف وقلة المعرفة العامة بالتاريخ السناري ومنجزاته، ومن هنا تأتي أهمية العمل الدرامي على مستوى الدراما الإذاعية والتلفزيونية وفنون العرض المسرحي "الفرجة" للمساهمة في خلق الصورة الذهنية التي تزيد من وعينا وتعمق معرفتنا بالتاريخ من جانب ومن جانب آخر تستلهم من ذلك الواقع ما يساهم في خلق صور جمالية تعزز من انتماءنا وتثري الصناعات الثقافية في البلاد، خاصة وان التاريخ السناري يذخر بالعديد من الموضوعات الجاذبة والتي تصلح أن تقدم كأعمال فنية مميزة. الشيء الذي يتطلب تضافر الجهود بين كل الأجهزة والجهات ذات الصلة ومن المهتمين والمبدعين للإفادة من الإمكانات والظروف المحيطة في هذا الاحتفالية للنهوض بقطاع الدراما بأشكالها وأنماطها المختلفة للإسهام في إثراء احتفالات بسنار عاصمة للثقافة الإسلامية 2017م وفي رفد الحياة الإبداعية السودانية.

في سياق برنامج عملها لإشراك المختصين في مجال الدراما والتاريخ، وإيماناً منها بالدور الكبير الذي تلعبه الدراما في إثراء الحياة الثقافية وتعزيز قيم الانتماء والوحدة الوطنية وإبراز الهوية الثقافية؛ نظمت الأمانة العلمية بالأمانة العامة لسنار عاصمة الثقافة الإسلامية، يوم السبت (17 رمضان 1436 هـ الموافق 15 يوليو 2015م) بمبانيها 2017 ورشة عمل لمناقشة المسلسل التاريخي عن الدولة السنّارية والمقترح له أحد اسمي السلطنة الزرقاء وملوك الشمس والظل. والإفادة من النقاش في إثراء المشروع الدرامي للأمانة العامة ككل.  عقدت في الورشة ثلاث جلسات:

الجلسة الأولى: وهي الجلسة الافتتاحية، وترأسها البروفسير عثمان جمال الدين، واشتملت على:                                                                                                                                

1. الورقة الأولى: لمحات من تاريخ سلطنة سنّار الإسلامية، أعدها و قدمها البروفسير يوسف فضل حسن.

2. الورقة الثانية: المشروع الدرامي في خطة الأمانة العامة، أعدها وقدمها الأستاذ إسماعيل محمّد توم. 

الجلسة الثانية: وهي جلسة مناقشة الأفكار، وترأسها الأستاذ عادل حربي، حيث ناقشت القضايا التالية:

1. التاريخ والنص الدرامي، أعدها وقدمها الأستاذ لؤي حامد

2. قراءة نقدية لنص المسلسل، أعدها وقدمها الدكتور شمس الدين يونس

3. الصورة أصدق إنباءً، أعدها وقدمها الأستاذ محمّد عبد الرحيم قرني

4. مداخلة حول مسلسل السلطنة السنّارية، أعدها وقدمها الأستاذ السر السيد

5. إنتاج الدراما التاريخية، أعدها وقدمها الأستاذ عبد الخالق محمّد عمر

6. شارك الأساتذة والمختصون في مجال الدراما بإثراء النقاش. 

الجلسة الثالثة، وهي جلسة العصف الذهني، وترأسها الأستاذ محمّد مصطفى النور، وخلصت جلسة المذاهنة إلى التوصيات الآتية:

أولاً: الجانب الفني:

1. يستعين المخرج بمن يراه مناسباً لمراجعة واستدراك الملاحظات حول النص التي بيّنتها الورشة.

2. تكوين لجنة فنية للتحقيق التاريخ واللغوي للنص.

3. تكوين لجنة تقنية لتحديد الأجهزة والاحتياجات التي يجب توفيرها، ورفع التكلفة المالية للأمانة العامة.

4. استصحاب المشروع الدرامي للأمانة العامة في تنفيذ مشروعات البني التحتية وخصوصاً القرية التراثية. 

 

ثانياً: خطة العمل الإنتاجية:

1. مراجعة نص المسلسل مراجعة نهائية من قبل المختصين في الدراما والتاريخ

2. التأمين على استجلاب خبراء في بعض التخصصات في الأعمال الدرامية.

3. استجلاب أجهزة ومعدات لإخراج العمل بمواصفات عالمية.

4. إقامة مؤسسة إنتاج إعلامي بولاية سنّار.

5. وضع خطة متكاملة لتفريغ العمل وعمل دراسة جدوى متكاملة له.

6. أجور الممثلين وتيم العمل الفني بأكمله من اختصاص الأمانة العامة في حالة نجاحها في استقطاب التمويل للمسلسل.

7. التنسيق مع اللجنة الإعلامية بالأمانة العامة بهدف الترويج لمشروع الأمانة العامة الدرامي. 

ثالثاً: التمويل:

يتم استقطاب وتمويل المشروعات الدرامية للأمانة العامة.

اختتمت أعمال الورشة بلقاء تنويري عقب الإفطار الرمضاني أعدته الأمانة العامة والذي شرفه عدد من كتلة نواب ولاية سنار بالمجلس الوطني وبعض أعيان الولاية في مستهل الاحتفال قدم البروفسير يوسف فضل كلمة ضافية رحبّ فيها بالضيوف ومن ثم قدم الأستاذ/ أحمد عبد الغني حمدون الأمين العام تنويراً عن مشروعات الأمانة. وشرّفها وخاطبها معالي السيد الأستاذ سيد هارون، وزير الدولة للثقافة.وضحاً أهمية المشروع وقوميته وواعدا ً ببزل المزيد من الجهود حتي تتكامل مشروعات الأمانة حسب المواقيت المعدة لها .

Loading